ManshetNews.com
أخر الأخبار / المصرى اليوم

الماتادور يحشد أسلحته لإنهاء مغامرة «الدب الروسى»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يدخل منتخب إسبانيا اختباراً صعباً فى الرابعة عصر اليوم «الأحد» حينما يواجه روسيا، ضمن مباريات دور الـ16 لبطولة كأس العالم، المقامة حالياً فى روسيا على أرض ملعب استاد لوجنيكى، ويسعى الماتادور الإسبانى، لتخطى عقبة الدب الروسى، وتوجيه رسالة إنذار لجميع المنتخبات التى تنافس على التتويج باللقب، خاصة أن المنتخب لم يظهر بالمستوى المتوقع خلال دور المجموعات، حيث تأهل برصيد 5 نقاط، جمعها من الفوز على إيران والتعادل أمام البرتغال والمغرب، وحرص فريناندو هييرو، المدير الفنى للمنتخب الإسبانى على تصحيح الأخطاء الدفاعية القاتلة التى كانت نقطة ضعف واضحة فى صفوف الفريق، خلال مباريات دور المجموعات، وطالب الجميع بالتركيز اليوم أمام روسيا التى تتسلح بعاملى الأرض والجمهور، فضلاً عن القوة الهجومية لروسيا، بعدما نجح فى تسجيل 8 أهداف فى دور المجموعات، كما تمسك الجهاز الفنى، بالحفاظ على سجله الخالى من الهزائم منذ ما يقرب من 23 مباراة، حيث كانت الخسارة الأخيرة له امام إيطاليا فى دور الـ16 لبطولة أوروبا التى أقيمت فى عام 2016.

ولم تحقق روسيا أى انتصار على إسبانيا خلال 6 مواجهات جمعت بينهما، حيث فازت إسبانيا 4 مرات وتعادل الفريقان مرتين، وحسم التعادل الإيجابى بثلاثة أهداف لكل منهما نتيجة آخر مبارياتهم، التى أقيمت فى نوفمبر الماضى، بينما آخر مباراة رسمية كانت فى قبل نهائى بطولة أوروبا 2008 وفازت خلالها إسبانيا 3-0.

ووفقاً لوسائل الإعلام الإسبانية، فإن الجهاز الفنى، أعطى تعليماته للاعبى الدفاع بإحكام السيطرة والرقابة على الثلاثى الهجومى الأخطر فى الفريق الروسى، جولوفين، ودزوبا، تشيرتشيف. ومن المنتظر أن يخوض المنتخب الإسبانى المباراة بتشكيل يضم كل من دى خيا فى حراسة المرمى، كارفخال - راموس - بيكيه - البا، بوسكيتش - إنييستا - تياجو- إيسكو، دافيد سيلفا - دييجو كوستا.

وعلى الجانب الآخر، تتمنى روسيا أن تحقق انتصاراً تاريخياً على بطل العالم فى نسخة البطولة عام 2010 والتى أقيمت فى جنوب إفريقيا، ويعول تشيرتشوف ستانيسلاف المدير الفنى للمنتخب الروسى، على حماس اللاعبين، ورغبتهم فى مواصلة النتائج الإيجابية، وتعويض الخسارة فى آخر مباريات دور المجموعات أمام أوروجواى بثلاثية نظيفة، خاصة أن الكثيرين فى روسيا لم يتوقعوا المستوى المتميز الذى ظهر عليه منتخب بلادهم، وطالب الجهاز الفنى لاعبيه، باستعادة مستواهم خلال مباراتى السعودية ومصر، مؤكداً خلال الجلسة الأخيرة التى جمعته مع الفريق، أن المنتخب الإسبانى ليس فى أفضل حالاته، ومن الممكن الإطاحة به بشرط التركيز، والالتزام بتعليمات الجهاز الفنى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا