الرياضة / فى الجول

وزير الرياضة: جاهزون للرحيل عن الزمالك بطلب من النيابة.. ولهذا لم تُصرف المستحقات

تحدث خالد عبد العزيز وزير الرياضة عن أزمة الزمالك وتعيين لجنة لإدارة الشؤون المالية للنادي الأبيض بقرار من نيابة الأموال العامة العليا.

وتتولى لجنة مشكلة من وزارة الرياضة إدارة الشؤون المالية في الزمالك منذ شهرين وهي التي تسببت في أزمات مع مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي الأبيض الذي طالب بإبعادها.

وقال عبد العزيز عبر قناة DMC Sports: "لا توجد أزمة مع الزمالك لكن وصلنا خطابا من النيابة بتشكيل لجنة لإدارة الشؤون المالية لحين انتهاء التحقيقات، ولا يقدر أحد على عدم تنفيذ قرار النيابة".

وأضاف "إذا قالت لنا النيابة نرحل اليوم فنحن جاهزون للرحيل من الآن.. لو قالوا لنا مازالت التحقيقات تحتاج إلى شهر أو أسبوع فلابد أن ننفذ قرارات النيابة، لا مزاح في ذلك".

وشدد "جاهزون لصرف أي مستحقات لكن لابد أن يأتي لنا مستند، لن نستطيع صرف أي شيء لأن اللجنة لا تعلم تكاليف أي معسكر مثلا أو كم يتقاضى الموظفين أو العاملين أو اللاعبين".

وواصل "لم نطلب محاضر اجتماعات مجلس إدارة في مرتبات العاملين لأنها أمر شهري، لكن لابد أن ياتي لي كشف معتمد من المدير المالي، حينها سنقوم بالصرف فورا".

واستطرد "أي فريق يحتاج إلى معسكر، نحتاج لفاتورة من أجل صرف قيمتها".

واختتم "قرارات مجلس الإدارة سنحتاجها فقط في الموضوعات الكبرى، جاهزون لأي شيء وأي قرار من النيابة.. إن قالوا لنا انتهت التحقيقات، سنرحل!".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا