أخبار العالم / اليمن السعيد

شاب يمني ينتقد الظواهر السلبية في المجتمع ويشعل مواقع التواصل الإجتماعي (فيديو)

يظهر الشاب اليمني محمد البكاري عبر صفحته الخاصة على فيسبوك والتي أطلقها تحت مسمى "حمادة كورنر" يظهر بأسلوبه الجريء منتقدا عدد من الظواهر السلبية في المجتمع اليمني من خلال فيديوهات قصيرة لا تتجاوز مدتها الدقيقة والنصف٠

الناشط البكاري أو كما يطلق على نفسه حمادة كورنر أنتقد عبر المحتوى الذي يطرحه ظواهر مختلفة تنتشر في المجتمع اليمني منها ظاهرة قضاء الحاجة في الشارع ، او ظاهرة الصخب في المطاعم والإسراف في طلب الطعام ليتم رميه الى القمامة فيما بعد ، وظاهرة عدم اهتمام الشباب بمظهرهم العام اكثر من اهتمامهم بتعاطي القات وتسخير القدر الأكبر من المال في هذا الجانب..

الا ان حمادة كورنر يقول بأن أكثر ظاهرة جلبت له المتابعين واستفزت الكثير كانت عن المغتربين اليمنيين والذين وصفهم بالمتنمرين الكترونيا كونهم لا يفوتون فرصة بالهجوم والسب والشتيمة على كل ما يطرح عبر مواقع التواصل بحسب قوله ليناله النصيب الأكبر من الهجوم والتعرض بألفاظ غير لائقة بعد نصحه للمغتربين بالعمل بهدوء والكف عن المناشدات المتكررة للسلطات وخصوصا في السعودية والمطالبات بإصلاح أوضاعهم ونصحهم بالتعامل مع قوانين الدول برقي وتفهم وإحترام أو العودة الى وطنهم.

 

وحصد هذا الفيديو عشرات الاف المشاهدات على فيسبوك وألاف التعليقات منها المؤيده لقوله والكثير منها التي احتوت على كم كبير من التهجم .

 

لكن رغم كل هذا يقول حمادة كورنر بأنه سيستمر في نشر المحتويات والمقاطع المصورة، وأنه لن يثنيه اي شيء في طرح وجهة نظره مهما كانت جريئة وجديدة على المجتمع ولكن سيأتي اليوم الذي يتقبل فيه المجتمع كل هذا الطرح لمعالجة الخلل وتقبل الرأي مهما كان مخالفا.

 

الجدير بالذكر بأن المجتمع اليمني يعتبر مجتمع محافظ قد لا يتقبل الجرأة في الطرح في كثير من المواضيع .وخصوصا عند طرحها عبر مواقع التواصل مهما كانت واقعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا