أخبار العالم / يمانيون

محرقة كبرى لألوية العمالقة في جبهة الساحل واتهام طارق صالح بالخيانة وعدن الغد تكشف التفاصيل

يمانيون | خاص

قالت مصادر جنوبية، أن عدد من المستشفيات في مديرية المخاء الساحلية غربي محافظة تعز، استقبلت قبل قليل، جثث عشرات القتلى والجرحى من عناصر ما يسمى بـ”ألوية العمالقة” الجنوبي، سقطوا في جبهة الساحل الغربي.

وأكدت المصادر، وصول، أكثر من ثلاثين جثة، وعشرات الجرحى إلى مستشفيات مديرية المخاء، وجميعهم يتبعون أحدى كتائب ما يمسى بـ”اللواء الخامس” عمالقة، المرابط في جبهة الساحل الغربي.

وإشارت المصادر إلى أن اللواء الخامس، تعرض لخيانة كبرى من قبل قوات ما يسمى بـ”حراس الجمهورية” التابعة للخائن طارق عفاش، في منطقة الفازة بجبهة الساحل الغربي، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وجميعهم من أبناء المحافظات الجنوبية.

ولفتت المصادر إلى ان الإمكانيات في مستشفيات مديرية المخاء والمستشفيات الميدانية، لا تمكنها من استيعاب كل هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى، مبيناً أن المستشفيات أعلنت الاستغاثة والدعوة للتبرع بالدم.

كما ناشد المصدر جميع قيادات الجنوب ان تراجع نفسها وان تحافظ على ابناءنا وتتوقف عن ارسال ابنائنا إلى معارك الساحل الغربي وأن المعارك هذه لن تجلب للجنوب الا المآسي.

وكان موقع صحيفة عدن الغد، أكد في خبر صباح أمس الجمعة، أن ما يسمى بـ”حراس الجمهورية” التابعة للخائن “طارق عفاش”، حذرت المرتزقة الجنوبيين، أو من اسمتهم بـ“شركاءها الجنوبيين” في جبهة الساحل الغربي من مغبة رفع اعلام الجنوب فوق الدبابات والمدرعات العسكرية.

وبحسب الموقع فقد قالت قوات الخائن “طارق عفاش” في منشور على صفحتها بالفيسبوك :” إذا استمر شركائنا في عنادهم والمضي في تكرار اخطائهم فقد نجد انفسنا مضطرين لإتخاذ اجراءات صارمة تعفيهم من المشاركة بعد ان اصبحوا عائقا امامنا ومعظلة تعيقنا.

واضافت في منشورها : “ان من اهم عوامل النصر وحدة القيادة والالتزام بالتعليمات وهو ما لم يتحقق بين الفينة والاخرى”

وقالت : “نتمنى ان يحذوا بعض شركائنا حذو التحالف ويقتدوا بجنود السودان في التزامهم وانضباطهم ؛ وان يتفهموا طبيعة المعركة وخطورة رفع الاعلام المناطقية والشعارات العنصرية والذي نرفضه تماما ونعتبره تصرف غير مسؤول وغير مقبول ويمثل إنقلاب على الاتفاقات .”

واختتمت محذرة في منشورها الذي ارفقت فيه صورة لاحدى المدرعات الاماراتية بجبهة الساحل الغربي رفع فوقها العلم الجنوبي ان : ” الاستمرار فيه يعكر صفو الود بين الاخوة ويفتح باب التفرقة ويكرس الخلاف وهذا ما يتمناه العدو واكبر من ذلك يشكل عائقا في الميدان ويفسد الإخاء ويؤخر النصر ونحذر الاستمرار على هذا النهج ستكون تبعاته خطيرة .” حسب وصفها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا